Breaking News

قصة الثعلب الجائع

 

قصة الثعلب الجائع

قصة الثعلب الجائع

كان ياما كان يا ساده يا كرام ما يطيب الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاة والسلام ...... في يوم من الايام كان هناك ثعلب جائع جدا خرج يتجول في الغابه بحثا عن الطعام حيث كان هذا الثعلب جائع جدا , ولم يجد حتي الان ما ياكله وهذا ما كان يجعله غاضبا , وحزينا , واخذ يقول لنفسه : ليس يوجد هنا اي طعام لاتناوله اليوم .... كل ما يجب علي فعله الان ان اذهب الي اطراف الغابه حيث توجد بدايات القري المجاوره لاجد ما اتناوله من طعام .....

 وهكذا خرج الثعلب ذاهبا الي ضواحي المدينه , وبينما وصل الي هناك حتي دخل في نطاق القريه المجاوره , وهناك وجد شجره كبيره جدا بجدور صلبه , وحاده جدا وفي بدايه جذورها كان يوجد ثقب كبير جدا وبسرعه ذهب الثعلب الي هذا الثقب , وقام بالنظر فيه بكل عنايه , ودقه , فوجد هناك الكثير من الطعام , والشراب واخذ يقول لنفسه : واااااو !!! يوجد الكثير من الطعام هناك !!! خبز .... ومربه لذيذه .... وفاكهه ..... حيث تم جمع , وتخزين الطعام بواسطة القرويين الذين يعملون في زراعة الارض القريبه من هنا , وبسرعه كبيره جدا قفز الثعلب المكار في الحفره من اجل تناول الطعام , واخذ ياكل من كل الطعام الذي قام المزارعين بوضعه , والاحتفاظ به في الحفره , ولكنه لم يكتفي بتناول القليل من الطعام بل قام بتناوله كله واخذ يقول لنفسه فرحا , وسعيدا : لقد كانت وجبه كبيره و لذيذه جدا !!! والان معدتي مليئه بالطعام لا استطيع حتي ان اتحرك من مكاني ..... ولكن انا الان عطشان جدا ... دعني اذهب الان واشرب بعض الماء من النهر القريب ....

الثعلب في مازق كبير جدا :-

 استعد الثعلب , وبدا في النهوض من داخل الحفره للخروج الي سطح الارض ..... وبعد ان حاول كثيرا جدا ..... في النهايه وبعد قفزه قويه استطاع ان يصل الي بداية الحفره , ولان معدته كانت مليئه جدا بالطعام , ومنتفخه بقوه قد علق في جذع الشجره , ولم يستطيع الخروج من الحفره .... وسقط ثانيتا الي الداخل .... واخذ يحاول ويحاول مره ثانيه , ولكن في كل مره كان يصل الي بداية الحفره , ويعلق ولا يستطيع الخروج وبعد محاولات كثيره اخذ يقول : اوه ..... يا اللهي ... ما العمل الان ربما ياتي القرويين الان او في اي وقت ماذا ينبغي عليا ان افعل .... وساكون في مازق , ومشكله كبيره بسبب هذا ....

 يا ليتني تناولت القليل من هذا الطعام بدلا من اتناول الطعام كله بهذا الشكل لربما استطيع الخروج الان انا نادم جدا الان ... واخذ الثعلب يحاول ويحاول كثيرا حتي استطاع في النهايه الخروج من الثقب ولكن بعد تعب , ومشقه , وصعوبه قاتله ....... وهكذا تعلم الثعلب الدرس وهو انه يجب علينا التفكير جيدا قبل اتخاذ اي قرار حيث انه كان يجب علي الثعلب التفكير جيدا قبل الذهاب الي داخل الحفره لتناول الطعام كما انه كان يجب عليه ايضا تناول القليل من الطعام حتي يستطيع الخروج بسهوله دون ان يكون في مازق شديد بهذا الشكل ..... وتوته توته خلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته ......

    لقراءة قصة العمل الطيب لا يضيع ...... اضغط هنا ...... 

ليست هناك تعليقات