Breaking News

الفتاة والدببه الثلاثه

 

الفتاة والدببه الثلاثه

قصة الفتاة والدببه الثلاثه

كان ياما كان يا ساده يا كرام ما يطيب الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاة والسلام ….. في يوم من الايام كانت تعيش فتاة صغيره تدعي ماري … كانت ماري فتاة جميله جدا كما كان لديها شعر ذهبي وناعم وطويل كانت تحب اللعب كثيرا والذهاب والسير في مختلف الامكان كانت تحب الاستكشاف ، والمغامره حيث كانت ماري تعيش في بيت جميل مع ابيها الذي كان دائما يعتني بها و يستجيب لجميع طلباتها ، ولا يبخل عليها ابدا في تنفيذ اي طلب تطلبه …. هكذا كانت تعيش ماري سعيده بحياتها ، وبمغامراتها …..  وفي صباح يوم ما كانت ماري تسير في الغابه واذا بها فجاءه تفقد طريقها ولا تستطيع الرجوع الي بيتها ، وقريتها ، ولم تجد سوي انها تكمل طريقها بحثا عن اي شخص يساعدها ، ويمكنها العوده مره اخري الي منزلها …. وبينما تسير في الغابه قد رات كوخ جميل يبدو انه لثلاث اشخاص ، وفي هذه اللحظه اخذت ماري تقول لنفسها :- واو انه يبدو منزل جميل جدا دعني اذهب اليه لاستريح قليلا ولطلب المساعده … لذلك ذهبت الي الكوخ وقامت بطرق الباب كثيرا ، ولكن لم تكن هناك اية استجابه لذلك فتحت الباب ودخلت  الكوخ الذي كان لثلاث دببه يعيشون معا كانت احدي صورهم الجميله تعلق علي الحائط ولكن ماري من شدة جوعها وعدم تركيزها لم تلاحظ اي شئ ….

ماري تستكشف الكوخ من الداخل :-

وبينما ماري في هذه اللحظه جائعه جدا تكاد تموت من تعب المشي والجوع لحسن حظها وجدت ثلاث اناءات بهم بعض الحساء الجميل يوضع علي الطاوله ، وبدات في تناول الحساء من الاناء الاول الكبير ولكنه كان حارا جدا لذلك قامت بتركه ولم تستطيع ان تتناول المزيد منه ، واخذت تتناول بعض الحساء من الاناء الثاني الخاص بالام الدبه ، ولكنه ايضا كان حارا جدا ، ولم تستطيع ان تتناول الكثير منه حتي قامت بتركه بسرعه ثم بعد ذلك ذهبت الي الاناء الصغير الخاص بالابن وكان هذا الحساء لذيدا ، ودافئا جدا وجميلا لذلك تناولت الحساء باكمله حتي شبعت ….

 وبعد ان شبعت ماري كانت تشعر بالتعب الشديد ووجدت في هذه اللحظه ثلاثة كراسي جميله ومريحه فجلست علي الكرسي الاول لكنه كان كبيرا جدا وليس مريحا بالنسبه لها فنهضت في الحال وجلست علي كرسي الدبه الام ولكنه كان كبيرا جدا ايضا فنهضت وجلست علي كرسي الدب الابن وكان مناسبا لها جدا فجلست علي الكرسي لمدة ما ، ولكنه لم يدم طويلا حتي انكسر الكرسي ولكنها ما زلت متعبه جدا لذلك صعدت الي اعلي الكوخ لعلها تجد حجره تنام بها ….

وبالفعل عندما صعدت السلم وجدت حجره بها ثلاث اسره وبسرعه ذهبت الي السرير الاول لتنام عليه لكنه كان صلب جدا وقاسي فنهضت مسرعه وذهبت إلى السرير الثاني لتنام عليه لكنه كان ناعما ومريحا جدا لانه كان للدبه الام فنهضت مسرعه وذهبت لتنام علي السرير الثالث الذي كان مناسبا جدا لها فغرقت في نوم عميق ….

الدببه الثلاثه يعودون الي المنزل :-

وبعد مرور بعض الوقت وصلت الدببه الثلاثة الي المنزل ومنذ ان دخلوه حتي لاحظوا ان احدهم قد قام بالدخول إلى منزلهم واستخدام اغراضهم فقد لاحظ الدب الاب ان حساءه ناقصا كما لاحظت الدبه الام ان حساءها ايضا ناقصا ، ولكن الدب الابن لم يجد حساءه , ووجد الاناء فارغا تماما لذلك بدا في البكاء الشديد ، وعندما ذهبوا إلى كرسيهم قد وجد الدب الاب ان احدهم قام بالجلوس علي كرسيه كما لاحظت الام دبه نفس الشئ ، ولكن الابن الدب وجد كرسيه مكسورا فبدأ في البكاء الشديد مره اخري ، وعندما صعدوا الي حجرتهم صاح الاب قائلا احدهم قد قام بالنوم علي سريري ، وصاحت الام ايضا قائله قد قام احدهم باستخدام سرير ، بينما وجد الدب الابن ان احدهم نائما علي سريره واذا بها فتاة جميله صغيره فنادى علي أبيه،  وامه بسرعه فجاء اليه ومن علو صوتهم استيقظت ماري فاصبحت خائفة منهم جدا ونهضت مسرعه الي خارج المنزل واخذت الطريق بسرعه مسرعه الي خارج الغابه وقررت بعد هذا الموقف الا تعود الي الغابه مره اخري مهما كان الامر ….

الاستفاده :-

يجب علينا الا نفقد طريقنا وان نكون منتبهين جدا لما نقوم به وبما نفعله حتي لا نقع في العديد من المواقف , والمخاطرالتي قد تسبب لنا بعض الشعور بالخوف و القلق و الياس   …

لقراءه قصة جرس القطه                  …. اضغط هنا ….. 
لقراءة قصة الحصان الكسول              …. اضغط هنا …. 
لقراءة قصة الحصان و الحلزون          …. اضغط هنا …. 
لقراءة قصة الاميره علي التل الزجاجي …. اضغط هنا …. 
لقراءة قصة الرمل و الحجر               …. اضغط هنا …. 
لقراءة قصة الكنز الكبير                   …. اضغط هنا …. 
لقراءة قصة خطط الحيوانات             …. اضغط هنا ….. 
لقراءة قصة الابن الكسول                …. اضغط هنا ….. 
لقراءة قصة الاصدقاء ليان و لميس     …. اضغط هنا …. 

ليست هناك تعليقات