Breaking News

قصة الحذاء الاحمر

 

قصة الحذاء الاحمر

قصة الحذاء الاحمر

كان ياما كان يا ساده يا كرام ما يطيب الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاة والسلام ...... في يوم من الايام كان هناك رجل نبيل يعمل صانع للاحذيه كان هذا الرجل يدعي بيتر كان بيتر يحب عمله جدا كما انه اعتاد علي صنع الاحذيه الجميله , والرائعه طوال الوقت , وكان لديه ابنه جميله جدا صغيره العمر تدعي روز كانت تحب والدها جدا , ودائما ما تساعده في العمل , وكانت حياتهم جميله , وسعيده جدا ..... وفي يوم ما مرض بيتر مرضا شديدا , وعندما اتي الطبيب , وقام بفحصه اخبره انه سيحتاج الي فتره طويله من العلاج تصل الي سته اشهر ويجب عليه ان يستريح دائما , ولا تتحرك بعيدا عن السرير خلال السته اشهر ... حزن بيتر جدا لسماعه لهذا الكلام حيث كان هذا الكلام صعب جدا علي بيتر وكيف له ان لا يعمل , ومن يمكنه العمل بدلا منه حتي يستطيع ان يغطئ احتياجاته هو وابنته ... ولكن روز ابنته كانت فتاه شجاعه جدا , و كانت تشكر ربها جدا وتعتني بوالدها حتي يتم شفاءه بسرعه ..... وذات يوم قررت روز بيع جيمع احذيتها الجميله التي كان والدها يصنعها لها لتتمكن من شراء دواء لابيها , وطعام لهما .... وبعد انا باعت روز جميع الاحذيه الجميله لم يكن لديها الان اي حذاء لترتديه كما ان والدها مريض لا يستطيع الان صنع حذاء لها وكانت دائما ما تسير بدون حذاء حزينه جدا ....

روز تعثر علي حذاء :-

وذات يوم كانت روز عاده الي منزلها من السوق , وبينما تسير رات حذاء جميل جدا لونه احمر رائع المظهر فرحت روز كثيرا عندما رات الحذاء , ثم اخذته , وذهبت مسرعه جدا الي المنزل لتريه لابيها .... وعندما وصلت روز الي المنزل وقابلت والدها لتريه الحذاء قال لها بحزن : ارمي هذا الحذاء بعيدا يا روز وفي الحال احسه غريبا بعض الشئ وليس مريحا كما انه لا يجب عليك اخذ اي شئ من الشارع ....  ولكن روز كانت فتاه عنيده جدا , ورفضت كلام ابيها وقررت ان لا تبعد و تترك الحذاء بعيدا , ثم قامت باخفاءه عن ابيها في مكان خارج المنزل قريبا منها وقررت كلما كانت تريد الذهاب الي اي مكان تذهب الي الحذاء , وترتديه .... وبعد مرور ايام قليله مات والد روز من شده المرض , وحزنت روز كثيرا جدا علي فراق والدها كما انها تعيش وحيده الان ....و بعد ان مات والد روز كانت ترتدي دائما حذائها الاحمر الجميل , وتذهب به تتجول في الشوارع لاوقات كثيره , وكان هناك امراءه عجوزه جاره لروز دائما ما تشاهدها تتجول من شباك منزلها .... كانت هذه السيده العجوزه لطيفه , وطيبه , و ودوده جدا وكانت ليس لديها اي ابناء , وعندما علمت ان روز تعيش بمفردها قررت ان تتبناها , وتتكلف بعيشها ....

روز والسيده العجوز يعيشان معا :-

وفي اليوم التالي ذهبت السيده الي روز وقالت لها : هل تقبلي العيش معي ؟؟؟ فقالت لها روز بسعاده : نعم احب ذلك !!! ثم بعد ذلك علقت السيده علي حذاء روز الاحمر , وقالت لها : ارميه بعيدا يا روز فانا لا احبه .... وهنا شعرت روز باحباط شديد , ولكن بما انها ستعيش مع السيده العجوز هنا سيكون لديها منزل مريح للعيش , وطعام جيد لتاكله , ومدرسه تذهب اليها لذلك وافقت علي اقتراح السيده وتركت الحذاء ... اشترت السيده العجوز ملابس كثيره للروز واحذيه مريحه , وجميله جدا , واصبح لروز حجره , وسرير خاص بها , وملابس جديده , واحذيه لترتديها .... والان روز تذهب كل يوم صباحا الي المدرسه , وبدات في تكوين علاقات , وصداقات كثيره , وكانت روز فتاة مجتهده جدا , ودائما ما تذاكر بكل طاقه , وقوه  , وكانت سعيده جدا بالتغيير الذي حدث في حياتها , ولكن مازالت تفتقد حذاءها الاحمر الجميل الذي كانت تحبه ....

الحذاء الاحمر ثانيتا :-

 وبمرور السنين , والايام كبرت روز , واصبحت فتاه جميله جدا كما كانت وهي صغيره .... وذات يوم اخذت السيده العجوزه روز الي التسوق , واشترت لها ملابس , وفساتين جديده , وكتب , وحقائب , واشياء اخري جميله , وكثيره , وفي الاخير ذهبوا لشراء حذاء جديد , وعندما دخلوا الي البوتيك الخاص لبيع الاحذيه رات روز حذاء جميلا جدا لونه احمر مثل الذي كان لديها عندما كانت صغيره , وتركته بعيدا وهنا قالت روز للسيده : انا احب هذا الحذاء جدا انه انيق وجميل اريد هذا الحذاء من فضلك !؟؟؟ فقالت لها السيده العجوز : يا ابنتي هذا الحذاء غالي جدا , وبثمن هذا الحذاء يمكننا شراء اثنين اخرين كما ان هذا الحذاء الاحمر لونه واضح جدا , ولن يمكنك الذهاب به الي كل الاماكن كما انه لن يمكنك الذهاب به الي المدرسه.... ولكن روز اصبحت غاضبه , وعنيده جدا , وتريده بقوه , وقالت للسيده : انا لن اشتري الا هذا الحذاء ..... انا اريد الحذاء الاحمر ... لم تريد السيده ان تحزن روز , وفي النهايه اشترت لها الحذاء الاحمر .... والان اصبحت روز سعيده جدا ... وعندما عادت روز والسيده الي المنزل كانت روز سعيده جدا , وترقص من الفرحه بسب الحذاء .....

الحذاء الاحمر لا يناسب المدرسه :-

 كانت روز ترتدي الحذاء كل يوم وتذهب به الي المدرسه , وكان اصدقاء روز ومدرسيها دائما ما يسخروا منها , ومن حذائها الاحمر المخجل , ولكن روز لم تعاني لهم , ولا تستمع الي كلامهم .... وذات يوم استدعي المدير روز , وطلب منها ان لا ترتدي مثل هذا الحذاء الواضح بلونه المخجل في المدرسه , بعدما سمعت روز كلام المدير حزنت كثبرا وصرخت به قائلتا له : انها قدمي .... انه حذائي .... وتركته خلفها , ورحلت .... وكان في المدرسه معلمه كبيره جدا في السن , وسمعت عن روز والحذاء الاحمر, وفي نهايه اليوم الدراسي ذهبت المعلمه الي روز وقالت لها : يا جمال , وروعه هذا الحذاء الاحمر انا احبه كثيرا !!! فرحت روز كثيرا من كلام المعلمه , وتقديرها لحذائها , ثم جلست الي الاسفل , وتظاهرت انها تري الحذاء من قرب ولكنها قامت بتشغيل زر الحذاء الذي يجعل من يرتديه يرقص , ويعلو , وينزل حيث لم تكن روز تعلم به .... وفي هذه اللحظه بدات روز في الرقص كانت ترقص عاليا , وتنزل الي الاسفل ترقص , وترقص ... وبينما تتحدث روز الي المعلمه قالت لها : اوه !!! ما الذي يحدث !؟ لماذا لم يمكنني التوقف عن الرقص عاليا , واسفل !؟؟؟ وهنا رات جميع تلاميذ المدرسه روز وهي ترقص , واخذوا ان يقولوا لها : روز ما الذي تفعليه !؟؟؟ توقفي عن الرقص في الحال !؟؟؟ انها المدرسه .... لا يمكنك الرقص هنا هكذا مثل المجانين ..... فقالت لهم روز : صدقوني .... انا اريد ان اتوقف عن الرقص , ولكن لا استطيع ... يبدو ان شئ ما خطا في حذائي ....

 و الان تركت روز اصدقائها واسرعت للذهاب الي المنزل , ومازال الحذاء يرقص , وروز ترقص مثل المجانين لاعلي , ولاسفل , وبينما تسير روز ويراها الناس في شوارع المدينه كانوا يسخرون منها ويضحكون عليها قائلين : الفتاه الراقصه  , وعندما وصلت روز الي المنزل كانت قدمها تولمها بشده من كثره الرقص , والمشي لذلك ذهبت الي السيده العجوز واخبرتها بكل ما حدث , وطلبت منها ان تساعدها لتتوقف عن الرقص بهذه الطريقه فقالت لها السيده : هل تعلمتي من اخطاك , وكيف لك ان لا ترتدي مثل هذه الالوان في الشوارع , وتذهبي بها الي المدرسه ايضا .... فقالت روز : نعم تعلمت الدرس وساترك هذا الحذاء البشع .... بعدما سمعت السيده كلام روز جلست الي الارض , وقامت بالضغط علي زر الحذاء الذي لم تكن تعلم به روز , وقامت باطفائه , وقي النهايه توقف الحذاء عن الحركه واستطاعت روز ان تخلعه من قدميها التي تولمها بشده ...... وتوته توته خلصت الحدوته حلوه , ولا ملتوته .....

الاستفاده :-

يجب علينا الاستماع , والانصات الي كلام الكبار , واخذ العظه , والعبره منهم كما يجب علينا ان نومن بان ليس كل ما هو غالي الثمن جيدا وثمين , وينفعنا في كل الاوقات  .....

ليست هناك تعليقات