Breaking News

قصة الامير ماركس و بنفسج

قصة الامير ماركس و بنفسج

                                 (قصة الامير ماركس و بنفسج )

كان ياما كان يا ساده يا كرام ما يطيب الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاة و السلام . رجلا يدعي السيد بيبرس كان يعيش في مكان بعيد مع بناته الثلاثه زهره , ورده , و بنفسج كانوا الثلاثه جميلات لكن بنفسج كانت جميله جدا حيث كان وجهها فائق الجمال يبعث السعاده في قلب كل حزين حتي الامير الصغير ماركس اندهش لجمالها ووقع في حبها فاصبح يمر من جوار منزلها يوميا .
ذات صباح كان يمر الامير ماركس من جوار منزل بنفسج كالعاده فوجد بنفسج مع اختاها الاثنتين في حديقه المنزل فقال لها الامير : صباح الخير... قردت بنفسج قائله : صباح الخير ايها الامير اسمع لهذا انا اكثر ذكاءا منك فضحك الاميرو سار. ثم قالت لها اختها زهره : لما تحدثتي معه هكذا انه الامير . كما قالت لها اختها ورده ايضا : انتي سيئه ويوما ما ستتسببين في ازعاج الامير وتوقعين في مشكله .. لكن بنفسج لم تعيرهم اهتماما وذهبت في سعاده وهي تغني الالحان الجميله .كانت الاختين غير سعيدتان من تصرفها ثم قاما بتقديم شكوي لابيهم من تصرف بنفسج . قالت له زهره : ابي لدينا ما نخبرك به عن تلك السخيفه بنفسج تظن انها جميله جدا حتي انها تسخر من الامير . فقال لها والدها : ماااااااااااااااااااذا !!!!؟؟؟؟؟ فردت قائله : ستوقعنا جميعا في مشكله اذا ردت بعدم احترام ثانيا ...فكر الاب قليلا ثم اتخذ قرارا في الحال و قال ليتفادي اي خطا محتمل ثم ذهب الي بنفسج وقال لها : ستذهبين الي العمه ماري و تعيشين معها لتتعلمي كيفية التصرف .. فردت قائله : حسنا ...

                                  منزل العمه ماري

في اليوم التالي اتي الامير كعادته فقال للفتيات مرحبا بكم انا لا اري بنفسج اليوم اهي بخير ؟؟؟ فردت زهره قائله : انها بخير تماما ارسلها والدي الي منزل العمه ماري فقرر الامير في الحال ان يذهب الي منزل العمه ماري ليطلب الزواج من بنفسج فاودعهم الامير و ذهب حيث انه لم يستغرق الامير وقتا طويلا حتي وصل الي منزل العمه ماري ... فطرق الباب و قال للسيده ماري التي فتحت الباب له : مرحبا يا سيدتي انا ......فقاطعته قائله : انت جلالة الامير من لا يعرفك رجاءا تفضل كيف لي ان اساعدك ؟؟؟ ارها الامير ماركس الخاتم وقال عليا اخبار بنفسج بشعوري رجاء ايمكنني مقابلتها ؟؟ فقالت : يالا الروعه بنفسج محظوظه جدا ثم اقترحت عليه قائله لما لا تذهب للغرفه السفليه وساجد طريقه لارسال بنفسج بمجرد حضورها و تفاجئها حظا سعيدا ..
فذهب الامير الي الغرفه السفليه و عندما عادت بنفسج الي المنزل لاحظت ان العمه تتصرف بغرابه شديده و قالت لها العمه : مرحبا يا عزيزتي ما الذي اخرك هل انتي بخير يا عزيزتي الصغيره ؟؟ فردت بنفسج : انا بخير و لكن ما خطبك انتي ي عمتي ؟؟ فقالت العمه : ما خطبي انا ثم ضحكت و قالت سيكون من الجيد ان تحضري لي مسحوق جوز الهند من الغرفه السفليه قدماي تولمني .. لاحظت بنفسج علي الفور ان شي ما يحدث فهزت راسها و قالت : نعم ثم ذهبت الي الغرفه السفليه و بينما تسير الي الاسفل رات ظل وتعرفت عليه انه ظل الامير فنزلت بهدوء دون ان يراها الامير ثم ظهرت للامير فجاءه فزع الامير وخاف و رجع الي الوراء فضحكت عليه و قالت فلتعرف هذا الامر جيدا ايها الامير : انا اكثر ذكاءا منك ثم خرجت من الغرفه و ذهبت الي العمه فسالتها العمه ماري : الي اين تتجهين ؟؟ فردت وداعا عمه ماري ساعود الي المنزل ...
في اليوم التالي مر الامير بمنزل بنفسج مجددا وقال : صباح الخير!!! فردت بنفسج : صباح الخير انا اكثر ذكاءا منك !!! فقالت زهره : انها لم تتعلم اي شي ..فردت ورده قائله : علينا تلقينها درسا بانفسنا . فقالت زهره : محقه اسمعتي عن الغوله التي تعيش في الغابه ؟؟؟ فقالت ورده : اجل و لكن بنفسج لا تعرف عنها لوجودها بمنزل العمه ماري منذ فتره .

                                 بنفسج و الغوله

في اليوم التالي قررت الاختان الماكرتان تنفيذ خطتهم فذهبوا الي بنفسج و قالت لها زهره : يا بنفسج اننا نصنع لابي الحساء الذي يحبه و ورده ستساعدني اتذهبين الي الغابه و تحضرين بعض الاعشاب رجاءا .بنفسج لم تسئ الظن و وافقت بسعاده . و عندما وصلت بدات البحث عن الاعشاب حتي وجدت الكثير منه و همت بان تاخذ منه و لكن فجاءه اهتزت الارض فقالت بنفسج : اهذا زلزال ارضي ؟؟؟ و لكن سرعان ما نظرت الي الخلف لتجد شخصيه طويله القامه قوية الجسم و العضلات و لها اذن طويله جدا و ملامح وجه قويه قائله لها : لقد اخفتني فردت بنفسج قائله : اخفتك !؟ انتي هي التي اخفتني . فقالت لها : حسنا ! ماذا تفعلين في حديقتي ؟ فقالت بنفسج : كنت اخذ بعض الاعشاب الناميه هنا ولم اكن اعرف انها حديقتك . فقالت لها : حسنا ! انا ازرع الاعشاب هذه بنفسي لكن اذا كنتي ستاخذين منها فسيكون عليكي رد الجميل . فقالت بنفسج : ماذا تريدين ؟؟ فقالت : لا يزورني الكثير و منذ قدومي الي هنا انتشرت بعض الاخبار الكاذبه ولم يجرؤ احد علي زيارة الغابه لذا اتمانعين البقاء ليوم او اثنين معي . اندهشت بنفسج ولكن اكتشفت بان اختيها قد قاما بخداعها فقالت : حسنا سابقي معك تبدين لطيفه اريد صداقتك !. وهكذا بنفسج و الغوله تناولا العشاء و تبادلا الحديث .
وفي اليوم التالي عندما حضر الامير وجد الاختين فقط فقال لهما : هل بنفسج هنا ؟ فردت زهره قائله : لا ليست هنا . فقال الامير : حسنا اين هي ؟ فقالت له ورده : نحن لا نعرف خرجت ليلة امس ولم تعد . شعرت زهره و ورده بالذنب لما فعلوه و شعروا بالقلق الشديد . شعر الامير ايضا بالحزن وفي طريق العوده الي قصره كان يفكر في اين يمكن لبنفسج ان تكون واخذ يقول لنفسه : ماذا لو سقطت من علي جسر ؟؟ او ربما ... و فجاءه !! وجد اثر قدم كبيره جدا و قال انها اثار قدم الغوله ماذا لو اخذت الغوله بنفسج ؟؟ و هكذا بدا البحث في الغابه حتي وصلا الي منزل الغوله وقال : وجده كيف سانقذها ؟؟ ثم اختلس النظر من النافذه وراي الغوله و بنفسج تضحكان مع بعضهما و قال : لا تبدو خائفه اطلاقا !!  وعندما اكتشف ان بنفسج ليست في خطر فقرر الامير ان يخدع بنفسج . وعندما حل المساء دخل الامير الي منزل الغوله ثم غرفة بنفسج ثم قام بقرصها في زراعها و اختبي فاستيقظت بنفسج و اخذت تصيح ابي ابي براغيس ثم نفضت الغبار و عادت الي النوم فقرصها الامير مجددا وهذه المره استيقظت بنفسج و انتقلت للنوم من علي السرير الي كرسي بجانبه فذهب اليها الامير وقرصها مجددا . استمر هذا لبعض الوقت و بطلوع الفجر غادر الامير المكان في تاني يوم كانت بنفسج متعبه تجلس علي صخره في غابة الغوله مر الامير بالقرب منها بحصانه و قال لها : صباح الخير فردت بنفسج قائله : صباح الخير انا اكثر ذكاءا منك . فقال وهو يضحك : ابي ابي براغيس !!! و اكمل الامير طريقه وهو يضحك بينما كانت بنفسج مصدومه تفهم كل شي ثم عادت الي الغوله لتودعها و لكن الغوله  كانت تحمل حذاء و قالت لها : عزيزتي بنفسج هذه الهديه لكي هذا الحذاء سحري و سياخذك اينما تريدين وهذه الاجراس التي توجد به من اجل التزيين . فرحت به بنفسج جدا ثم شكرت الغوله و رحلت وهي ترتدي الحذاء وقالت للحذاء : ايها الحذاء اعدني الي البيت .

                               عوده بنفسج للمنزل :

في ثواني كانت تقف بنفسج خلف اختيها و اخذت تسمع زهره وهي تقول : اوه كيف فعلنا هذا ببنفسج علينا ان نجدها ؟؟ فردت بنفسج : حسنا استديري ستجديني . صدمت الاختان تماما لرؤية بنفسج عانقاها واعتذر لها بشده . فقالت بنفسج لهم : لا باس لقد استمتعت بوقتي علي كل حال . ثم تلك الليله طلبت بنفسج من الحذاء ان ياخذها الي غرفة الامير ماركس وعندما وصلت وجدته نائما فاختبات خلف خزانه كبيره و بدات في هز قدمها بشده صوت الاقدام ورن الاجراس التي في الحذاء ايقظ الامير مذعورا و اخذ يصيح امي امي ساعديني . كررت بنفسج هذا الامر لبعض الوقت ثم رحلت بعيدا .

                       زواج الامير ماركس و بنفسج :

في الصباح التالي كرر ماركس الذهاب الي بنفسج لكي يلقي التحيه فابتسمت بنفسج عند رؤيته . قال لها الامير : مرحبا صباح الخير : فردت بنفسج قائله : صباح الخير ايها الامير انا اعرف اكثر منك . فقال لها : اوه ابي ابي براغيس . فردت بنفسج : امي امي ساعديني . فور سماع هذا اكتشف الامير ان بنفسج قد قامت بالانتقام منه و تغلبت عليه فقال لها : اثبتي لي انك تعرفين اكثر مني و لكن اريد ان اعرف اذا طلبت الجواز منك هل ستوافقين ؟؟؟
وافقت بنفسج بسهوله و سرعان ما اقام حفلا فاخر و حضرت الغوله ايضا وقد كان هذا صعب في البدايه و لكنها اقامت صداقات كثيره!. وتوته توته خلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته

                                  الاستفاده :

تعلمت الاختان الدرس حتي اذا كانت بنفسج فتاة لئيمه لازال قلبها طيبا و هذا المطلوب ايجاده في اي شخص .. 

ليست هناك تعليقات