Breaking News

قصة جيني الامينه

قصة جيني الامينه

قصة جيني الامينه 

كان ياما كان يا ساده يا كرام ما يطيب الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاة و السلام . في يوم من الايام في بلدة ما عاشت ثلاث صديقات مونيكا و جيني و جلوريا , وذات يوم كانت مونيكا سعيده لان والدتها اعطتها قلم علي هيئة دميه شكله جميل للغايه , وفي صباح اليوم التالي استيقظت مونيكا مسروره نشيطه و فرحه للذهاب الي المدرسه لتقابل اصدقاءها جيني و جلوريا و اخذت معها القلم الجميل الذي اعطته لها والدتها لتريه لاصدقاءها و كانت حذره عليه جدا لانه غالي بالنسبة اليها ثم غادرت و ذهبت الي الحافله لتصل الي المدرسه .

جيني و جلوريا يرؤن القلم :

في المدرسه كانت تجلس مونيكا مع اصدقاءها جيني و جلوريا علي نفس المقعد و بينما هم جالسين في اول حصه قالت لهم مونيكا : اريد ان اريكم شئ ثم اخرجت القلم من الشنطه الخاصه بها . اعجبت الفتاتان بالقلم و قالت لها جيني : ياه اهذا قلم ام دميه ؟؟ فقالت لها مونكا : انه قلم الدميه او دمية القلم , كما قالت لها جلوريا لم اري مثله من قبل اتمني واحدا مثله ثم همت بان تمسكه فقالت لها مونيكا  : لا تلمسيه من الممكن ان ينكسر فقالت لها جلوريا : الاقلام لا تنكسر بمجرد المس فقالت لها مونيكا : وماذا لو حدث ؟؟ قاطعت المعلمه حديث الاصدقاء قائله : ما الذي يحدث هناك من يتحدث اثناء شرح الدرس ؟؟ فقالت التلميذات : نحن اسفات علي ما حدث سنركز جيدا و ننصت للدرس . فقالت المعلمه : حسنا !

البريك :

بعد بضعة وقت رن جرس البريك , وقالت المعلمه : هيا اخرجوا رن الجرس و لكن عودوا في موعد الدرس القادم حسنا ! خرجت التلاميذ من الفصل مسرعه و لكن مونيكا لم تذهب معهم لاحظت جيني و جلوريا غياب مونيكا فعادا للفصل ثانية ووجدوا مونيكا تجلس في المقعد فقالت لها جلوريا : هيا يا مونيكا فلنلعب سويا فقالت لهم مونيكا : لا لن اذهب سابقي هنا للاعتناء بقلمي . فقالت لها جيني : هذا سخيف هيا لنلعب , كما قالت لها جلوريا : اذا لم تاتي ساخذ قلمك و اكسره ثم اخذت تضحك فقالت لها مونيكا بغضب : جلوريا لا تقولي هذا ثانية . فقالت لها جلوريا : كنت امزح فقط هيا لنلعب . وافقت مونيكا اخيرا للذهاب مع اصدقاءها للعب و المرح و اثناء خروجهم من الفصل قابلتهم المعلمه و قالت لهم : اوه لقد نسيت نظرتي في الفصل جلوريا هل احضرتي لي النظاره رجاء . فقالت جلوريا : بالطبع ساحضرها بكل سرور . وعندما ذهبت الي الفصل وجدت قلم مونيكا علي المقعد و اعجبت به ولمسته لبعض الوقت و اعتقدت ان لم يراها احد و لكن قد راتها زميله لها تدعي بسنت من الشباك ثم اخذت النظاره من علي طاولة المعلمه و اعطتها اياها ثم ذهبت للعب مع اصدقاءها .

فقدان قلم مونيكا :

بعد مرور بعض الوقت رن جرس انتهاء البريك و عادت التلاميذ الي فصولهم كما عادت جيني و جلوريا و مونيكا الي اماكنهم كغيرهم من التلاميذ و فجاءه قالت مونيكا بصوت عالي : اين قلمي انه ليس هنا ؟؟ فقالت لها جيني : لابد انه هنا هيا ابحثي عنه جيدا . اتت المعلمه الي التلميذات قائله : ما كل هذه الضجه ؟؟ فقالت مونيكا بصوت حزين : انا فقدت قلمي قلم الدميه الجديد انا لا اجده فقالت لها المعلمه : اين احتفظتي به ؟؟ فقالت لها مونيكا : في حقيبتي لكنني لم اجده فقالت لها المعلمه : انتي واثقه انك لم تاخذيه معكي الي منطقة اللعب ؟؟ فقالت لها مونيكا : نعم انا واثقه . شخص ما سرقه و اخذت في البكاء الشديد . فقالت لها المعلمه : مونيكا قبل ان تتهمي اي شخص بسرقته اخرجي و ابحثي عن قلمك . و قالت جلوريا : انا ساذهب للبحث معها . و فجاءه قامت بسنت و قالت : فلنتفقد حقيبة جلوريا رايتها تبحث عن قلم مونيكا عندما عادت من اجل نظارتك . فقالت لها جلوريا : ماذا تقصدين ؟؟ ثم اخرجت شنطتها و قالت لبسنت : اترين ليس معي . ثم قالت المعلمه لبسنت : كيف لكي ان تتهمين  شخص بشئ كهذا ؟؟ اسكتت المعلمه مونيكا و جلوريا و بسنت , و خرجت الصديقات الثلاثه مونيكا و جيني و جلوريا للبحث عن القلم في منطقة اللعب ولكن لم يجدن شئ ثم عادوا الي الفصل ثانية و قالت مونيكا للمعلمه : لقد سرق القلم يا مس . فقالت المعلمه : انا واثقه انه قد فقد يا مونيكا اذا وجد احدكم قلم مونيكا فليعده رجاء . و بعد مرور بعض الوقت دق جرس انتهاء اليوم الدراسي و ذهبت التلميذات الي بيوتهم .
جيني ووالدتها :
في ليل ذلك اليوم كانت تجلس جيني وحيده و حزينه علي السرير , وبينما هي جالسه اتت لها امها قائله : جيني انه العشاء و لاحظت الام بان جيني حزينه كادت ان تبكي فاكملت الام كلامها قائله : جيني لماذا تبكين !؟ فقالت لها جيني : انا لست سارقه يا امي . فقالت امها : اعرف هذا يا جيني اخبريني ما الذي حدث في المدرسه ؟ فقالت جيني : لقد اخذت قلم مونيكا عندما عدنا من منطقة الالعاب رايت القلم تحت المنضده وخبئته في حقيبتي كمزجه صدقيني . فقالت لها امها : اذن لما لا تعيديه لها . فقالت لها جيني : لا استطيع كنت علي وشك ان اعيده لها لكنها قالت بان شخص ما قد قام بسرقة قلمها وحينها شعرت بالخوف من سيصدقني اذا قولت باني خبئته كمزحه سيعتقد الجميع باني سرقته . فقالت لها امها : لا يهم ما سيعتقده الاخرون يا جيني اخبريني اتريدين صديقتك ان تكون حزينه فقالت جيني : لا ولكن ماذا سافعل الان ؟؟فقالت لها الام : اذن اذهبي غدا للمدرسه و اخبري الجميع بالحقيقه تاسفي و اعيدي لها القلم . فقالت لها جيني : اذا فعلت هذا سيدعونني بالسارقه و مونيكا و جلوريا لن يتحدثا معي ثانية فقالت لها امها : هذه مجازفه لابد منها اتريدين فعل الصواب ام لا للحقيقه سحرها يا جيني بعد قول الحقيقه سيشعرن بعدها بالغضب منك لبعض الوقت ولكن بعدها ستستمر صداقتكن . فقالت لها جيني : امي انا خائفه فلتاتي معي غدا للمدرسه . فقالت لها امها : لا اذا فعلت فلن تعرفي معني الشجاعه ابدا يجب عليك ان تفعلي ذلك بمفردك انا احبك و سادعمك دائما اتفقنا . فقالت لها جيني : اتفقنا .

عودة قلم مونيكا :

في اليوم التالي كانت تجلس مونيكا و جيتي و جلوريا علي نفس المقعد في الفصل . قالت المعلمه : هل وجد احدكم قلم مونيكا ؟؟ فقالت جيني : نعم لقد وجدت القلم .قالت مونيكا : شكرا يا جيني لقد وجتيه ,فقالت جيني : انا لم اجده لقد اخذته اندهش جميع التلاميذ في الفصل حتي بسنت وقالت : ماذا !؟ فقالت جيني : سقط قلم مونيكا من حقيبتها بالامس اثناء الدرس واعتقدت انها ستكون مزحه جيده اذا خبئته وعندما قررت اعادته قالت ان احدهم قد سرقه فشعرت بالخوف , وقالت لها جلوريا : والتزمتي الصمت بينما يتهمونني بالسرقه , فقالت لها جيني : اسفه يا جلوريا و لكنك فتحتي حقيبتك فصدقك الجميع ماذا اذا فتح احدهم حقيبتي ووجده ؟ انا اسفه يا جلوريا . قالت لها جلوريا : جيني لن اتحدث اليكي مجددا و اخذ التلاميذ يصيحون قائلين : جيني سارقه ....جيني سارقه ......جيني سارقه , فقالت المعلمه بصوت عالي : هذا يكفي . ليصمت الجميع الم تكتشفوا بان جيني كان بامكانها الا تعيد القلم و لكنها فعلت كما كان بامكانها الكذب بشان مكان ايجاد القلم صحيح !؟ ثم اكملت حديثها قائله : من السهل ايجاد اخطاء الاخرين ولكن الاعتراف باخطاءك يلزمه شجاعه كبيره يجب علينا ان نفخر بما فعلته جيني و الان اخبروني اليست جيني فتاة لطيفه وصديقتكن الم تكن دائما طالبه مجتهده .الم تساعدكن جميعا من قبل ؟؟ فقالت احدي الطالبات : نعم هذا صحيح جيني كانت لطيفه معنا جميعا كما انها متعاونه و تجتهد دائما . وقال اخر : فعلا جيني كانت لطيفه معنا جميعا انها متعاونه و تجتهد دائما , ثم قالت المعلمه : يا مونيكا تحبين قلمك كثيرا هذا لا يعني انك تشعري بالحزن الشديد اذا فقد كيف شككتي ان شخصا من صفك قد سرقه !؟ فقالت مونيكا : فعلا انه انا من اخاف جيني اي شخص غيرها كان سيفعل ما فعلته جيني حتي لا يلقبه الاصدقاء بالسارق , ثم قالت ايضا : انا اسفه يا جيني سامحوني جميعا . ثم اخذ كل طالب و طالبه في الصف يعتذر من جيني قائلا لها : اسف يا جيني , كما قالت لها جلوريا : انا ايضا اسفه يا جيني انتي شجاعه وانا احبك و ساحبك دائما والي الابد .و توته توته خلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته ....

الاستفاده :

نتعلم من هذه القصه ان الشجعان فقط هم من يملكون الجراءه لتقبل اخطاءهم و الاعتراف بها كما ان الحقيقه هي الاختيار الافضل في كل الاحوال .  

ليست هناك تعليقات