Breaking News

قصة الاصدقاء ليان و لميس

قصة الاصدقاء ليان و لميس

                            ( قصة الاصدقاء ليان و لميس)

 كان ياما كان يا ساده يا كرام ما يطيب الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاة و السلام
في يوم من الايام راحت ليان الي صديقتها لميس علشان تزورها و تلعب معها و كانوا بيلعبوا مع بعض مره علي المرجيحه ومره تاني يجرو وراء الفراشات اللي كانت  تطير في الجنينه و كانت ليان و لميس مبسوطين و فرحانين كتير في اللعب و فجاءه شافت ليان عروسه للميس كتير حلوه و جميله ثم شعرت كتير بالغيره عشان ما عندها عروسه حلوه زيها ثم سالت ليان صديقتها لميس عن العروسه فقالت لها : هذه العروسه جبهالي بابا و اعطاها لي لما نجحت في الصف الرابع استاذنت ليان صديقتها عشان تلعب بالعروسه فقالت لها لميس : سمحيني ليان مش ممكن نلعب بهذه العروسه لازم يكون فيه و حده تانيه عشان نلعب مع بعض اطلعت عليها ليان بغضب شديد وقالت لها : مش مشكله يا لميس مش مشكله .
في المساء .....جلست ليان في غرفتها الخاصه و صارت تتذكر اوقاتها الخاصه اللي قضتها مع صديقتها لميس وبعد تفكير عميق هزت راسها و قالت : ليه لميس عندها كل هذه الالعاب و انا ما عندي شي ليه انا فقيره وهي غنيه ثم كلمت حالها و قالت و الله لتشوفي يا لميس مش هخليكي تفرحي بالعابك طالما انا حزينه وما عنديش العاب و جلست تفكر طول الوقت .
تاني يوم زارت ليان لميس وهي ماشيه من عند صديقتها اخذت العروسه و ظنت ان ما حد شافها و لكن لميس قد راتها ثم راحت ليان بيتها و جلست امام التلفزيون و اخذت تمشت للعروسه شعرها الذهبي الجميل و صارت تحكي مع حالها و تقول ايه اللي انا عملته ده يعني لو عرفت صديقتي اكيد مش هتسامحني ابدا وهي بتفكر كانت خايفه و قلقانه و مضطربه ثم سمعت صوت جرس الباب يرن فقامت ليان وهي مرعوبه و ميته من الخوف و اخذت تفكر و تقول فين تخبي العروسه و فكرت ان الشرطه هي اللي جاءت عشان تمسكها و تعاقبها علي اللي فعلته و بسرعه جرت ليان و خبت العروسه وراء طاولة التلفزيون و راحت عشان تفتح الباب اتفجاءت ليان ان لميس واقفه امام الباب و معها صندوق هديه كبير اطلعت عليها ليان و قالت لها وهي مرتبكه اتفضلي يا لميس فقالت لها لميس : لا مش عايزه ادخل انا جئت عشان اهديكي هذا الصندوق تعرفي ايه فيها فقالت ليان لها : لا كيف اعرف و هي مقفوله . فردت لميس بهدوء : يوجد به عروسه شعرها زي الدهب حلوه كتير انتي اعز صديقه لي جبتهالك عشان نلعب مع بعض . شعرت ليان بالندم الشديد و تانيب الضمير و قالت لصديقتها خليكي هنا و دخلت علي بيتها و تركت صديقتها تنتظرها امام الباب .
بعد شويه خرجت ليان وهي ماسكه بين يديها العروسه و قالت لها خذي عروستك انا لا استحق العروسه ولا انك تكوني صديقتي ارجوكي سامحيني علي تصرفي انا اتوقعت انك بتتفاخري عليا بالعابك و قصدك تضايقيني و تزيدي من حزني و المي و تحسسيني بفقري . ردت لميس قائله لها : لا يا صديقتي انا عمري ما فكرت بهذه الطريقه بس كان من الممكن اني اقول لبابا عشان يجي و يقابل والدك شخصيا و يتكلمو مع بعض او كان من الممكن اني اروح علي مركز الشرطه علشان اقدم بلاغ ضدك بس انا معملتش كده عشان انتي صديقتي اعطيني عروستي و خذي عروستك الجديده فهي هدية صداقتنا الحلوه و اعترافك بخطاءك بس بشرط انك توعديني انك لا تفعليها مره تانيه ابدا و مدت لميس العروسه الي صديقتها ليان فضحكت ليان بسعاده في نفس الوقت كانت تحس بالندم و اقسمت الي صديقتها انها مش هتكرر و لا تعمل هذه العمليه مره تانيه و سلموا علي بعض و ظلوا صحاب للابد ....وتوته توته خلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته .

                                                                الاستفاده :

1-      نتعلم من هذه القصه ان جايز الانسان يغلط بس اللي مفروض يعمله بعد اي                                         خطا انه يعتذر و يعترف بيه .
2-      لازم نختار صديق صح و معانا طول الوقت علشان وقت الخطا ينصحني                                                   وياخد بايدي الي الطريق الصح .
3-      لازم الانسان يسامح ويغفر علشان مش بيسامح غير الشخص الكريم الناضج .

ليست هناك تعليقات